أخبار

الشبكة السورية: ارتفاع ضحايا مجزرة “المزرعة” بريف الرقة

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الأثنين،  بارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة قرية “مزرعة الأسدية” بريف محافظة الرقة الشمالي إلى 18 قتيل على الأقل .

ووفقاً للشبكة السورية لحقوق الإنسان، منظمة مستقلة غير حكومية، تأسست في حزيران/يونيو 2011، بأن 8 أطفال و 3 سيدات من بين الضحايا الذين سقطوا خلال قصف مدفعية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” ذات الغالبية الكردية في الـ 13 من أيار/مايو الجاري.

كما أكد فرات الوفا، ناشط إعلامي من محافظة الرقة “للصوت السوري” بأن القتلى الذي سقطوا بقصف مدفعية “قسد” هم من عائلتي عيسى النضيف و خليل الطحري، مؤكداً على أن القرية تقع في مناطق الاشتباك بين تنظيم “داعش” وقوات “قسد” وأن الأخيرة ضالعة بقتلهم.

من جانبه نفى شرفان درويش مدير مكتب الرصد في “قسد” خلال حديثه لمراسل “الصوت السوري” الأثنين،  استهداف قرية “مزرعة الأسدية” شمالي الرقة، مشيراً إلى أن لا معلومات لديهم حول وجود ضحايا في تلك القرية.

فيما رفض طلال سلو، المتحدث الرسمي لقوات “قسد” تلك الاتهامات التي تسيء إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وقال “سلو” لمراسل “الصوت السوري”: بأن “جهات عديدة تسعى إلى تشويه صورة قوات سوريا الديمقراطية، وهذه ليست المرة الأولى التي توجه لنا اتهامات باطلة ولا صحة لها”.

ورداً على نفي قوات سوريا الديمقراطية، قال فرات الوفا: “إذا لم يقتلوا على يد قوات سوريا الديمقراطية فأين هم؟!”

ويشار إلى أن عدة منظمات دولية إنسانية وحقوقية قد وثقت انتهاكات نفذتها قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، من بينها منظمة العفو الدولية التي وثقت انتهاكات ضد مدنيين عرب وهدم منازلهم في تقريرها السنوي لعام 2016/2017.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق