أخبار

ناشطون: أحياء الرقة الغربية تغرق نتيجة ضربة للتحالف استهدف سد الفروسية

نشر ناشطون من محافظة الرقة، اليوم الإثنين، صوراً تظهر غرق عدة أحياء غرب المدينة، الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش، إثر استهداف التحالف لسد الفروسية.

وغمرت المياه أحياء الرومانية والسباهية ومفرق الجزيرة والحصيوة، وهي أحياء عشوائية “فقيرة” آهلة بالسكان، تقع إلى الغرب من مدينة الرقة، وفق ما ذكر محمد عثمان، ناشط إعلامي لـ”الصوت السوري”.

من جهته أفاد الناشط خلف الملا، من محافظة الرقة في حديثه لـ”الصوت السوري” أن “السد المنهار هو سد ترابي بناه تنظيم داعش قبل شهر لتخفيف منسوب المياه في بحيرة الأسد، ولكن التحالف ضرب مساء امس الأحد السد الترابي فتدفقت المياه إلى الأحياء”.

الصورة نشرها الناشط “محمد عثمان” على صفحته الشخصية

وكان تقرير للأمم المتحدة قد حذّر منتصف شباط، فبراير الماضي من “كارثة إنسانية”، لاحتمالية حدوث فيضانات عارمة في سوريا جراء ما وصفته بانهيار وشيك لسد الطبقة (الفرات).

وأتبع تقرير الأمم المتحدة إعلاناً لتنظيم داعش قال فيه أن سد الفرات مهدد بالانهيار في أي لحظة بسبب ضربات التحالف وارتفاع منسوب المياه خلف السد، ونتيجة لذلك شهدت ضفاف الفرات موجة نزوح في صفوف المدنيين.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية، سطرت قبل أيام قليلة على مدينة الطبقة وسدها، وتواصل زحفها إلى مدينة الرقة، أهم معاقل تنظيم داعش، بمساندة جوية من التحالف الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق