أخبار

بعد ستة شهور على توقيع “مصالحة” مع النظام… قافلة مساعدات أممية تدخل “كناكر”

دخلت قافلة مساعدات أممية إلى بلدة كناكر بريف دمشق، الأربعاء، بإشراف منظمتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر بعد 6 شهور على توقيع البلدة لمصالحة مع النظام السوري، وفق ما ذكرت مصادر محلية.

وقال الهلال الأحمر السوري على موقع “فيسبوك” إن الهلال وبالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوصلا نحو 28 شاحنة تحوي 5 آلاف سلة غذائية، ومواد مياه وغيرها لـ 25000 شخص في منطقة كناكر.

ومن جهتها، نشرت شبكة كناكر الإخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لدخول الشاحنات إلى البلدة، وأوضحت أن المساعدات جاءت بعد مرور 6 شهور من مصالحة البلدة التي عقدتها الفعاليات العسكرية والمدنية في البلدة مع النظام  بتاريخ 14 كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي.

وبعد توقيع “المصالحة” غادر العشرات من أبناء البلدة الرافضين للتسوية إلى الشمال السوري، فيما تمت تسوية أوضاع 1500 مقاتل ومنشق ومتخلف عن الخدمة الإلزامية.

وفي حديث لـ”الصوت السوري” مع بلال الكناكري، ناشط مدني، قال “رغم أن المصالحة تمت قبل 6 شهور، ووعد النظام بفتح الطريق إلا أن البلدة بقيت بحالة حصار ولم تدخلها قوافل إلى الآن”، مشيراً أن “هذه القافلة هي الأولى التي تدخل إلى البلدة عن طريق النظام السوري”.

يذكر أن من شروط الاتفاق بين النظام والفصائل العسكرية، أن تقوم الأخيرة بتسليم سلاحها على دفعات، ودخول إعلام النظام إلى البلدة لقاء تعهد النظام بالإفراج عن معتقلي البلدة في سجونه، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق