أخبار

للمرة الثانية خلال شهر… مستشفى اللطامنة خارج الخدمة

استهدفت طيران حربي روسي مستشفى اللطامنة بريف حماة الشمالي، اليوم الأربعاء، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفه كوادره، وخروج المستشفى عن الخدمة كلياً، وهي المرة الثانية التي يخرج فيها خلال شهر.

وأفاد عبادة الحموي، عضو مكتب الإعلام والتوثيق في “مستشفى اللطامنة الجراحي”، في حديث مع مراسل “الصوت السوري” أن “قسماً كبيراً من المستشفى تهدم نتيجة تعرضه لقصف بصواريخ شديدة الانفجار”، مؤكداً أن مصدر القصف طائرات حربية روسية.

وأضاف الحموي “أدى القصف إلى إصابة عدد من الكوادر الطبية، أحدهم تم انتشاله من تحت الانقاض بعد 3 ساعات من القصف”.

وكانت مديرية الصحة في حماة قد أعادت تأهيل “قسم الطوارئ” في المستشفى بعد خروجه كلياً عن الخدمة في الـ 25 من آذار/مارس، نتيجة قصف النظام له مستخدماً غاز الكلور، وقتل طبيب ومريض آنذاك، لاستنشاقهما الغاز السام.

يشار إلى أن الطيران السوري والروسي يواصلان استهداف المرافق العامة، ولا سيما الطبية منها في مناطق سيطرة المعارضة، والذي اعتبره محمد الجندي، وزير الصحة في “الحكومة المؤقتة” التابعة للمعارضة “بأنه قصفٌ ممنهج، ومن أولويات نظام الأسد وروسيا في حربها على المدنيين، وذلك خلال مؤتمر عقده مطلع شهر نيسان/ إبريل الجاري في محافظة إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق