أخبار

ستة إعلاميين قتلوا في آذار الماضي من أصل 26 انتهاك بحق الإعلام

وثقت رابطة الصحفيين السوريين (SCJF) مقتل 6 إعلاميين خلال شهر آذار/ مارس، وهم من ضمن 26 انتهاك بحق الإعلام في سوريا وثقتهم الرابطة في تقريرها، ليبلغ عدد الضحايا من الإعلاميين الموثقين لديها نحو 398 منذ اندلاع الثورة في ربيع 2011.

وبيّن التقرير أنواع الانتهاكات التي تعرض لها إعلاميون وصحفيون في سوريا بمحصلة 26 حالة انتهاك ، فبالإضافة إلى 6 حالات قتل، سجل 8 حالات إصابات وضرب، و  4 حالات اعتقال و خطف، إضافة إلى 4 حالات انتهاك بحق مؤسسات ومراكز إعلامية ، و4 انتهاكات أخرى متنوعة.

صورة نشرها مركز الحريات في رابطة الصحفيين بأحد تقاريره

وأشار التقرير إلى الجهات المسؤولة عن تلك الانتهاكات التي توزعت على كل من النظام السوري والقوات الروسية بمجموع 11 انتهاكاً، يما سجل 5 انتهاكات بحق المعارضة و4 انتهاكات تقاسمها كل من تنظيم داعش و PYD  ،إضافة إلى  3  انتهاكات سجلت ضد جهات مجهولة و  2 مسؤولة عنهم جهات خارجية.

وتوزعت الانتهاكات الـ 26  الذي وثقها تقرير رابطة الصحفيين السوريين عن شهر مارس/آذار على 8 محافظات سوريا في مقدمتها  دمشق وادلب بأربعة انتهاكات لكل منهما، فيما سُجل حالتين اثنين خارج سوريا.

يذكر أن الإعلاميين في سوريا وقعوا ضحية ممارسات الأطراف المتصارعة في سوريا، وكل التوثيقات السابقة التي نشرها مركز الحريات التابع لرابطة الصحفيين السوريين “المعارضة” تشير إلى ضلوع جميع الأطراف، كان آخرها إصابة ثلاثة إعلاميين بحالات اختناق جراء استنشاقهم “غازاً ساماً” أمس الثلاثاء في خان شيخون بريف إدلب.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق