أخبار

النظام ينقض هدنة “كفرنبودة” ويخرج نقطتها الطبية عن الخدمة

نقض النظام السوري “هدنة” مبرمة مع أهالي مدينة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، وأمطرها بعشرات الصواريخ والقذائف، أدت إحداها إخراج النقطة الطبية في المدينة عن الخدمة، وبغالبية أهلها للنزوح.

خرجت “النقطة الطبية” يوم الثلاثاء 28 آذار/ مارس الجاري، بعد أن قدمت خدماتها لأكثر من 30 ألف نسمة، بمعدل 5 آلاف مريض شهرياً، وبخروجها فقدت 6 آلاف عائلة الخدمات الإسعافية التي كانت تقدمها المنشأة.

وأفاد مراسل “الصوت السوري” في ريف حماة أن أكثر من 90% من أهالي المدينة نزحوا بعد القصف “المكثّف” عليها.

وأشار بأن النظام السوري نقض الهدنة رداً على إطلاق فصائل المعارضة معارك حماة وإحرازهم تقدماً فيها.

وكانت المدينة قد وقعت أولى هدنها بمدينة كفرنبودة عام 2014، واستمرت لمدة سنة واحدة، ولكن مع بدء التدخل الروسي نُقضت، وفي أواخر عام 2016 أبرمت هدنة أخرى في المدينة ولا تزال مستمرة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق