أعلنت الأمم المتحدة الخميس إيقاف عملية إجلاء أهالي ومقاتلي المعارضة في حي الوعر بمدينة حمص، بعد “اتفاق” وقع بين المعارضة و نظام الأسد تحت رعاية روسيا في الـ 13 آذار/مارس الجاري.

وجاء إعلان الأمم المتحدة  بالرغم من عدم مشاركتها في “الاتفاق الأخير”، و اعتذارها في سبتمبر/أيلول الماضي عن المشاركة في أي عملية “تهجير قسري”.

فيما يستعد نحو  1500 شخص آخرين في حي الوعر من أجل الخروج السبت القادم نحو مدينة إدلب شمال سوريا، بعد خروج دفعة مماثلة السبت الماضي نحو  مدينة جرابلس شمالاً، على الحدود السورية-التركية.