أعاد فريق المياه في الهلال الأحمر بحلب تأهيل محطة ضخ المياه في جبرين شرق حلب،الثلاثاء، والتي يستفيد منها 170 ألف شخصاً في مخيم النيرب والمناطق المجاورة لها.

وذكرت منظمة الهلال الأحمر عبر صفحته على الفيسبوك، أن عدة أعمال إنشائية قام بها فريق المياه في المنظمة بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

حيث تضمنت الأعمال تقديم خمس مضخات رأسية وتركيبها وصيانة لوحات التحكم الكهربائية الخاصة بها، بالإضافة لأعمال حفر وردم وترحيل انقاض واستبدال السور الخارجي بأخر جديد.

عبد الرحمن الحسين، أحد المتطوعين في الهلال الأحمر بحلب قال لـ “الصوت السوري” الأربعاء، أن “المياه عادة تدريجياً إلى مخيم لنيرب وقرية تل شعيب و قرية النيرب شرق حلب تدريجياً مع انتهاء إعمال الصيانة المحطة”.

وأضاف عبد الرحمن الحسين، أن فريق المياه في الهلال الأحمر بحلب، قد زار  منذ أكثر من عام المحطة وقيم الأضرار الكبيرة بها، حيث أن اللوحات الكهربائية ومجموعات التوليد بالإضافة إلى بعض المضخات الرئيسية والتمديدات كانت متضررة بشكل كبير .

كما أشار “الحسين” إلى أن المياه عبر محطة جبرين  إلى مخيم النيراب وما حوله، بعد نحو عامين من توقف عن العمل بسبب العمليات العسكرية التي كانت في المنطقة.

ويعد مخيم النيرب الواقع على بعد 13 كم شرق بالقرب من مطار حلب الدولي، من أكبر المخيمات الفلسطينية المسجلة رسمياً في سوريا.