دخلت قافلة مساعدات أممية مؤلفة من 12 شاحنة، أمس السبت، بإشراف الهلال الأحمر السوري – فرع دمشق إلى مدينة الرحيبة، الواقعة على بعد 50 كم شمال شرق العاصمة دمشق.

ووفقاً لمنظمة الهلال الأحمر فإن المساعدات مخصصة لنحو 20 ألف شخص في مدينة الرحيبة، ستوزع عليهم 4000 سلة غذائية و 2000 سلة صحية، بالإضافة إلى مواد مياه وإصحاح قد تضمنتها القافلة.

وجاءت هذه القافلة بعد نحو أسبوعين على دخول قافلة مماثلة للمدينة وقريتين مجاورتين لها، استفاد منها نحو 44 ألف نسمة، وكانت مقدمة من الصليب الأحمر ومكاتب الأمم المتحدة في دمشق.

يذكر أن فصائل المعارضة في هذه المناطق أبرمت مع قوات النظام، العام الماضي، اتفاقاً محلياً يقضي بإدخال مساعداتٍ إنسانية إلى بلدة جيرود، والإفراج عن معتقلي البلدة، مقابل السماح لورش الصيانة بكشف الأعطال التي أصابت خط الغاز المار في المنطقة، إبان خروج محطة الناصرية لتوليد الكهرباء عن الخدمة في آذار/مارس لعام 2016.